وايزر لوك
“علينا أن نختار ما بين الأمان والمراقبة، إما أن يتجسس الكل على الآخر، أو لا يتجسس أحد على أحد” …بروس شناير

أبل: الطريقة الصحيحة لإنقاذ الهاتف من الماء

في عالم تكنولوجيا الهواتف الذكية، يواجه المستخدمون تحديات متنوعة، بما في ذلك كيفية التعامل مع الأجهزة التي تعرضت للبلل. سواء أكان الأمر يتعلق بهطول الأمطار الغزيرة أثناء الوجود خارج المنزل، أم حتى حوادث أكثر شيوعاً كسقوط الهاتف في حوض الاستحمام أو المسبح.

يلجأ الكثيرون إلى حيلة شائعة ومستخدمة في جميع أنحاء العالم، وهي وضع الهاتف داخل الأرز. هذه النظرية، التي تستند إلى فكرة أن الأرز الجاف يمتص الرطوبة وينقذ الجهاز، ظلت موضوع نقاش لسنوات.

ومع ذلك، يُظهر الخبراء والدراسات الحديثة أن هذه الطريقة قد لا تكون الأفضل. في تحول ملحوظ، تحذر شركة “أبل” الآن رسمياً المستخدمين من استخدام هذه الطريقة، ما يطرح السؤال: ما هي البدائل الأفضل لإنقاذ الهواتف المبتلة؟

شركة أبل تحذر من استخدام الأرز في هواتفها المبللة 

حسب صحيفة The Guardian البريطانية وجهت شركة “أبل” تحذيراً صريحاً لمستخدمي الآيفون، قائلة: “تجنبوا وضع هاتف الآيفون في كيس من الأرز لتجفيفه، حيث يمكن أن تؤدي جزيئات الأرز الصغيرة إلى إلحاق الضرر بالجهاز”.

هذا التحذير يأتي في أعقاب الاختبارات التي أظهرت أن الأرز غير المطهو ليس فعّالاً بشكل كافٍ في تجفيف الهواتف المبتلة.

يُذكر أن هذا الاستخدام للأرز له جذور تاريخية في عالم التصوير الفوتوغرافي، حيث يعود إلى عام 1946 كطريقة لصيانة الكاميرات، ومع مرور الزمن، طوَّر مستخدمو الهواتف المحمولة عدة طرق محفوفة بالمخاطر لإنقاذ أجهزتهم من التلف، تتراوح بين استخدام مجفف الشعر وغمر الهاتف في الكحول. ولكن، ما هي الإجراءات الصحيحة التي يجب اتخاذها في مثل هذه الحالات؟

“أبل” تقدم إرشادات واضحة للمستخدمين الذين يواجهون تنبيه “اكتشاف سوائل” على هواتفهم. ينصح بفصل كابل الشحن والضغط برفق على الجهاز، مع توجيه منفذ الشحن للأسفل لإزالة السوائل الزائدة. يُنصح بترك الجهاز يجف لمدة نصف ساعة على الأقل قبل محاولة الشحن مرة أخرى، مع التأكد من جفاف الهاتف وكابل الشحن بالكامل. إذا لم تنجح المحاولة الأولى، يُنصح بتكرار المحاولة في اليوم التالي.

وضع الهاتف داخل الأرز.. تحذير أبل للمستخدمين لضمان عدم تلف هواتفهم 

وفي توجيهاتها الجديدة لمواجهة المشكلات المتعلقة بتعرض الهواتف للماء، أضافت شركة “أبل” تحذيرين إضافيين لمستخدميها، ما يعكس التزام الشركة بسلامة أجهزتهم.

أولاً: تحذر “أبل” من استخدام مصادر حرارة خارجية أو هواء مضغوط لتجفيف الجهاز، مشيرةً إلى أن هذه الطرق قد تؤدي إلى تلف داخلي لا يمكن إصلاحه. هذا التحذير يعالج ممارسة شائعة قد يلجأ إليها المستخدمون في محاولة لتسريع عملية التجفيف.

ثانياً: تنصح الشركة بعدم إدخال أي جسم غريب في منفذ الشحن، مثل قطع القطن أو المناشف الورقية، لأن ذلك قد يتسبب في تلف دائم لمكونات الهاتف الداخلية.

ثالثاً: تحذر أبل من وضع الهاتف داخل الأرز لتجفيفه من الماء مؤكدة أن هذا التصرف لن يساعد في التخلص من المياه المتوغلة داخل الهاتف بل قد يتسبب في تلفه.

من المهم التأكيد على أن الجهاز لا يجب أن يُشحن حتى يكون المستخدم متأكداً من جفافه بالكامل، لتجنب أية أضرار قد تحدث نتيجة تدفق التيار الكهربائي في جهاز رطب.

 ما هي البدائل الأفضل لإنقاذ الهواتف المبتلة؟

في حالة سقوط الهاتف في الماء أو تعرضه للبلل يتساءل العديد من الناس عن الطرق السليمة التي يمكن من خلالها تجفيف الهاتف دون إحداث أي ضرر به، إذ إن إنقاذ الهواتف المبتلة يتطلب تدابير سريعة وفعالة لتقليل الأضرار. هناك عدة بدائل يمكن استخدامها:

<strong>استخدام السيليكا جل للهواتف المبللة / الذكاء الاصطناعي </strong>
استخدام السيليكا جل للهواتف المبللة / الذكاء الاصطناعي
  1. إيقاف تشغيل الهاتف فوراً: هذا يقلل من خطر حدوث تلف ناتج عن الدائرة الكهربائية.
  2. إزالة البطارية “إذا كان ذلك ممكناً”: هذا يساعد في منع حدوث مزيد من الضرر الكهربائي.
  3. إزالة البطاقات والملحقات: مثل بطاقات SIM، و”SD في حال كان الهاتف غير آيفون”، وأية أغطية أو حافظات.
  4. استخدام السيليكا جل: تعتبر حبيبات السيليكا جل فعالة جداً في امتصاص الرطوبة، وغالباً ما تكون أفضل من الأرز.
  5. ترك الهاتف في بيئة جافة ودافئة: مكان مثل خزانة ملابس أو درج يمكن أن يكون مثالياً لهذا الغرض.
  6. عدم استخدام مجفف الشعر: حيث يمكن أن يدفع الماء إلى داخل الهاتف أو يتسبب في تلفه بسبب الحرارة.
  7. استخدام الهواء المضغوط: يساعد في تجفيف الرطوبة من الأماكن الصعبة الوصول إليها.

في حال لم يعمل الهاتف بعد القيام بهذه الإجراءات يوصي الخبراء بالتواصل مع المتخصصين، خاصة في حال كان هاتفك يحتوي على بيانات مهمة.

تجدر الإشارة إلى أن هذه النصائح لا تضمن نجاحاً كاملاً في إنقاذ الهاتف، ويعتمد ذلك على عوامل مثل مدى تعرض الهاتف للماء ومدة بقائه فيه. من الأفضل دائماً الحذر واستخدام غطاء واقٍ للهاتف لتجنب هذه الحالات.

اترك تعليقا