وايزر لوك
“علينا أن نختار ما بين الأمان والمراقبة، إما أن يتجسس الكل على الآخر، أو لا يتجسس أحد على أحد” …بروس شناير

تيك توك: بدون زرّ “ليس لغتي”  لا يمكن تقييم المحتوى 

تعتبر منصة تيك توك TikTok اليوم الأكثر استخداماً من بين شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يبلغ عدد مستعملي التطبيق 1.9 مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم.

ولكن مثل أي منصة، قد تحدث بعض المشكلات التي تتسبب في تعطيل أو تعليق عمل “تيك توك”،  حيث اشتكى مستخدمو التطبيق في الآونة الأخيرة من حذفه للمقاطع التي ترصد عنفاً في غزة على خلفية العدوان الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

وفي هذا الخصوص قامت صحيفة “ذا غارديان”، أمس الخميس، بنشر وثائق تكشف عدم قدرة القائمين على التطبيق على تقييم المحتوى المتداول عبر منصّة “تيك توك”؛ بسبب حذفه أداة داخلية مخصصة للإبلاغ عن مقاطع الفيديو المنشورة بلغات أجنبية.

الفيديوهات الأجنبية لم تعد مفهومة

قيل لصحيفة الغارديان إن المشرفين الذين تم تعيينهم للعمل باللغة الإنجليزية كان لديهم في السابق إمكانية الوصول إلى زر للإشارة إلى أن مقطع الفيديو أو المنشور ليس بلغتهم.

وتظهر الوثائق الداخلية التي اطلعت عليها الصحيفة المذكورة  أن الزر كان يسمى “ليست لغتي” أو “لغة أجنبية” يظهر ضمن قائمة  “تصعيد”، وبمجرد النقر عليه، سيتم إرسال الفيديو إلى زملاء آخرين يفهمون اللغة.

ويعني  تحديث حذف زر “ليس لغتي ”  أن المشرفين في أوروبا لن يعود بإمكانهم الإبلاغ عن عدم فهمهم لمقاطع الفيديو باللغات الأجنبية، على سبيل المثال، باللغتين العربية والعبرية، والتي من المفهوم أنها تظهر بشكل متكرر أكثر في قوائم انتظار الفيديو.

ومع ذلك، منذ حوالي ستة إلى تسعة أشهر تمت إزالة الزر دون تفسير، وفقاً لمصدر TikTok. وفي الأمثلة الأخيرة التي اطلعت عليها صحيفة الغارديان، يبدو أن الزر لا يظهر في مقاطع الفيديو، بما في ذلك مقطع فيديو بلغة أجنبية.

بدون زرّ “ليس لغتي”  لا يمكن تقييم المحتوى 

يعني هذا أن المشرفين على منصة “تيك توك” سوف يضطرون في كثير من الأحيان إلى الاعتماد فقط على ما يشاهدونه في مقاطع الفيديو، حيث إنهم في بعض الأحيان لا يستطيعون فهم الكلمات التي يسمعونها.

وفي هذه الحالات، لا يمكن للمشرفين تطبيق السياسات إلا على العلامات الواضحة والمرئية لانتهاك الإرشادات.

عندما أثار المشرفون هذه المخاوف، كانت النصيحة المقدمة لهم هي ترجمة كلمات الفيديوهات الأجنبية   من خلال خدمة الترجمة من Google غير أن ذلك ليس من الممكن؛ إذ إنّ السرعة عامل مهم في تقييم خدمات المشرفين في “تيك توك”، كما أن  استخدام الترجمة من Google يستغرق وقتاً طويلاً.

وقد صرّحت “تيك توك” في وقت سابق بأنّها توظف آلاف المشرفين على مستوى العالم  يتم تزويدهم بتدريب مكثف ومجموعة من الأدوات للحفاظ على أمان النظام الأساسي للتطبيق.

وتأتي مزاعم اختفاء زر اللغة في الوقت الذي تستعد فيه TikTok لإطلاق عدد من المبادرات لمعالجة الشكاوى المتعلقة بتغطية العدوان الإسرائيلي على فلسطين على منصتها، وفق المصدر السابق.

اترك تعليقا